أخبار الجالية

غضب مغاربة بلجيكا لهذا السبب

قام مواطن مغربي ببلجيكا بتحويل مبلغ مالي من حسابه البنكي الخاص ببنك التجاري وفا بنك، عبر تطبيق التجاري موبيل لحساب شخص آخر مقيم ببلجيكا، يوم الخميس 17 نوفمبر.

ففي الوقت الذي أصبح فيه نسبة كبيرة من المواطنين، يستخدمون الإنترنت والهواتف المحمولة في المعاملات البنكية.

وفي عز ثورة الرقمنة التي يشهدها العالم، لوحظ أن العملية التي قد تستغرق على أبعد تقدير 48 ساعة.

ولم يتوصل المواطن المعني بالأمر بهذا المبلغ، لحدود يوم الأربعاء 23 نوفمبر، أي بعد سبعة أيام.

فيما تساءل المتضرر، عن هذه المهزلة والكارثة والفضيحة التي بصمت عليها المؤسسة البنكية التجاري وفا بنك ببلجيكا، في عصر الرقمنة والذكاء الإصطناعي.

غضب مغاربة بلجيكا لهذا السبب

فما يجعل نسبة كبيرة من المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج تغلق حساباتها بالبنوك المغربية، لتفتح حسابات جديدة بالبنوك الأوروبية، مثل هذه الفضائح.

وتساءل المغربي، لماذا لم تستوعب البنوك المغربية المتواجدة بالخارج مضامين الخطابات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله؟.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock