أخبار الجالية

السجن 11 عامًا لقاتل زوجته المغربية بهولندا

سبب حكم القضاء الهولندي على الجاني “قاسم م”، البالغ من العمر 74 عاما، والذي قتل مغربية، خيبة أمل كبيرة لعائلة الضحية.

فقد أصدر القضاء الهولندي حكمه، بـ 11 سنة سجنًا، وحسب وسائل إعلام هولندية، فإن “القاتل” لم يستوعب أن الضحية إلهام وهي زوجته طلبت منه الطلاق.

كما أكد شقيقها “بدر”، ولم يتحمل فشل زواجهما وكانت زوجته إلهام مصممة على المغادرة.

وفي يناير2010، اختفت الضحية فجأة تاركة خلفها طفلها البالغ من العمر عامين، ومعطفها، ومحفظة نقودها، وهاتفها.

بينما يرفض الزوج المتهم، “قاسم” الإجابة عن أسئلة المحققين والكشف عن مكان دفنه لزوجته السابقة، مدعيًا أنه لا علاقة له باختفائها ووفاتها.

السجن 11 عامًا لقاتل زوجته المغربية بهولندا

فيما قال بدر أخ الضحية، أنها بالنسبة له كانت مثل أمه، اعتنت به، ويريد فقط دفنها ليرتاح. وأضاف، نأمل أن يستيقظ ضمير القاتل ويكشف عن مكانها.

كما تشعر الأسرة بالقلق أيضًا بشأن إدريس، 12 عامًا، “الذي يعيش في المغرب منذ أن كان عمره عامين”. فقد اقتاده والده قاسم إلى هناك “بعد عام من اختفاء والدته”.

وقد أكد بدر شقيق الضحية، “لم يكن لدينا أي اتصال تقريبًا بإدريس طوال هذه السنوات، وخلال السنوات القليلة الماضية، تواصلت معه سرًا على فايسبوك، ومنذ اعتقال والده هو الآن مع جدته (أم الضحية).

لقد فقد الطفل الصغير جواز سفره وبالتالي لا يمكنه الذهاب إلى هولندا.

هذا ويأسف بدر لحالة الطفل النفسية، بعد أن اكتشف كذبة اختفاء والدته، مضيفًا “الرعاية أفضل في هولندا. بالإضافة إلى أن والدتهمسنة ومريضة بالفعل، ولا أحد يستطيع أن يعتني به هناك “، ويأمل بدر إعطاء ابن أخته” المستقبل الذي يستحقه”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock