رياضة

الفيفا يرفض إرتداء لاعبي بلجيكا قميص لدعم المثليين

تضمن القميص الثاني لمنتخب بلجيكا كلمة (حب) على الياقة من الداخل، بالإضافة إلى ألوان قوس قزح على أطراف القميص.

الأمر الذي أدى إلى رفض الإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا إرتداء هذا القميص، بمونديال قطر 2022.

وقد إستوحى القميص البلجيكي من الألعاب النارية، التي يتميز بها مهرجان تومورولاند الموسيقي البلجيكي، والذي يدافع عن “التنوع والماسواة والشمول”.

وقال ستيفان فان لوك، المتحدث بإسم الإتحاد البلجيكي: ” سيلعب منتخبنا البلجيكي بالقميص الأساسي الأحمر في أول ثلاث مقابلات”.

الفيفا يرفض إرتداء لاعبي بلجيكا قميص لدعم المثليين

وسينظر الإتحاد في الأمر حال تخطي المنتخب الدور الأول، وسيتمكن الفريق من إرتداء القميص، إذا ازيلت كلمة (حب) من الياقة.

واستحدث الاتحاد البلجيكي التصميم الجديد للقميص الثاني في سبتمبر الماضي، وارتداه اللاعبون في عدة مباريات بدوري الأمم منذ ذلك الحين.

وبعدما هدد الإتحاد الدولي بمنح إنذار إلى أي لاعب يرتدي الشارة متعددة الألوان التي تم تقديمها باعتبارها تدعم التنوع والشمول، جاء رفض الإتحاد.

وقد عدلت 7 منتخبات اوروبية مشاركة في مونديال قطر 2022، عن قرارها إرتداء قادتها شارة دعم المثليين أثناء المباريات لتجنب العقوبات.

وأصدرت منتخبات إنجلترا وويلز وبلجيكا والدنمارك وهولندا وألمانيا وسويسرا، بلاغًا مشتركا.

قالت فيه إن “فيفا كان واضحًا جدًا في أنه سيفرض عقوبات رياضية، إذا ارتدى قادتنا شارات (داعمة للشواذ الجنسيين) في الملعب”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock