أخبار الجالية

تخليد الذكرى الـ 67 لعيد الإستقلال من قبل أفراد الجالية في إسبانيا

في جو يطبعه الفرح والفخر، خلد أفراد الجالية المغربية المقيمة في مختلف جهات إسبانيا، الذكرى الـ 67 لعيد الإستقلال.

وبالمبادرة من القنصليات العامة للمملكة بإسبانيا، وبالتعاون مع النسيج الجمعوي المغربي، الذي ينشط في جميع المناطق الإسبانية.

وإحتفالًا بهذه المناسبة، فقد تم تنظيم العديد من الأنشطة الثقافية والرياضية، وحفلات، ومعارض.

وذلك لتجديد التأكيد على التلاحم بين العرش ومختلف مكونات الشعب المغربي، من طنجة إلى الكويرة.

فيما شكلت هذه الفعاليات، التي نظمت بحضور مغاربة ينحدرون من الأقاليم الجنوبية وممثلين عن الطائفة اليهودية في إسبانيا ومسؤولين إسبان محليين،

 فرصة للتذكير بالبعد التاريخي لعيد الاستقلال، الذي يشكل ملحمة تجسد أسمى معاني التلاحم بين العرش العلوي المجيد والشعب المغربي.

تخليد الذكرى الـ 67 لعيد الإستقلال من قبل أفراد الجالية في إسبانيا

وبهذه المناسبة، جددت الجالية المغربية المقيمة في إسبانيا، التعبير عن اعتزازها وتقديرها للإجراءات التي اتخذها المغرب في الدفاع عن القضية الوطنية.

 تحت القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مؤكدة، مرة أخرى، على عزمها الراسخ لمواجهة مناورات أعداء الوحدة الترابية.

فيما أشاد القناصل العامون بالمغرب في إسبانيا بالتعبئة الدائمة للجالية المغربية في إسبانيا.

 وراء جلالة الملك لتعزيز تنمية وطنها الأم، والدفاع عن القضية الوطنية في بلد الاستقبال وفي المحافل الدولية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock