أخبار الهجرة

ترحيل مهاجر مغربي من إسبانيا بتهمة المرجعية السلفية

قامت السلطات الإسبانية بترحيل مهاجر مغربي إلى المغرب، بعدما اتهم بكونه مرجعًا للسلفية المتشددة في إسبانيا.

فبعد ما تم وضع المتهم المعني، البالغ 40 عامًا، لعدة أسابيع في مركز لإحتجاز الأجانب في مدينة برشلونة، جرى ترحيله إلى المغرب.

وبسبب مشاركة المعني في أنشطة تهدد الأمن القومي والنظام العام، وافقت محكمة إسبانية عليا على ترحيل المغربي محمد سعيد البدوي.

فيما تعتبر الشرطة الإسبانية المتهم أحد أبرز مراجع السلفية المتشددة في إسبانيا.

هذا بالإضافة إلى مساهمته في زيادة التطرف في منطقة تاراجونا في كتالونيا منذ أن أتى إليها.

حيث أنه كان يستغل ضعف أطفال قاصرين مغاربة غير مصحوبين بذويهم.

وكان يقوم بتلقينهم مبادئ السلفية الأكثر تشددًا، ونشر أفكار متطرفة مؤيدة للجهاديين.

والمهاجر المغربي المرحل كان شخصية عامة في منطقته، فقد كان يترأس جمعسة الدفاع عن حقوق الجالية المسلمة(أديدكو)، في مدينة ريوس.


كما أنه كان يقدم نفسه على أنّه “ناشط اجتماعي” ومناهض للعنصرية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock