أخبار الوطن

إحداث جمارك تجارية بباب سبتة دون التطرق لمليلية

من أحد المطالب لساكني سبتة ومليلية، وكذلك ساكنة الناظور وتطوان ونواحيهما، هي عودة التبادل الجاري بين الثغرين المحتلين، وباقي الوطن الأم المغرب.

لما في الأمر من منافع اقتصادية واجتماعية، حيث يعتبر هذا الملف الشائك، من أبرز نقاط الخلاف بين الجانبين المغربي والإسباني .

وذلك منذ أن قرر المغرب القطع نهائيًا مع التهريب الذي يضر بالاقتصاد الوطني، ويفوت على خزينة الدولة بضعة مئات من ملايين الدولارات.

فيما رضخت مدريد مرة أخرى للرباط بشأن الاتفاق حول إحداث جمارك تجارية بباب سبتة المحتلة، في حين لم يتم التطرق لمليلية.

إحداث جمارك تجارية بباب سبتة دون التطرق لمليلية

ولن تكون الجمارك التي سيتم إحداثها بعد شهرين من الآن، على غرار باقي المعابر الجمركية المُعترف بها دوليا، كما طالب بذلك الجانب الاسباني.

وسيقوم المغرب وإسبانيا بإحداث جمارك تجارية ذات طابع إقليمي، متخصصة في حركة نقل البضائع بين سبتة المحتلة ومحيطها المغربي فقط.

حيث أن عبور البضائع سيكون مقيدًا بالعديد من الشروط، ولن يكون بالحجم المعمول به في الجمارك المعروفة على الصعيد الدولي.

وتعود فكرة الجمارك التجارية الإقليمية إلى المغرب، حيث اضطرت إسبانيا لقبول هذا المقترح في ظل استحالة موافقة الرباط على جمارك تجارية بالمواصفات المعروفة،

لأن الأمر سيعتبر بمثابة اعتراف للمغرب بسيادة إسبانيا على مدينة سبتة المحتلة، وهو الأمر الذي ترفضه الرباط.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock