إقتصاد

سعر الفائدة يرتفع لأول مرة منذ 14 عام بالمغرب

بالرغم من إستمرار إرتفاع معدل التضخم لمستويات قياسية، بحجة إستيراد إرتفاع الأسعار ولا يمكن التحكم فيه.

إلا أن بنك المغرب قد رفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة إلى 2%، وبذلك خالف توقعات السوق.

والتي كانت تشير معظمها إلى الإبقاء على معدل الفائدة بدون تغيير عند 1.5%.

وبعد إجتماع مجلس بنك المغرب، اليوم الثلاثاء 27 سبتمبر، أقر بأنه رفع سعر الفائدة الرئيسية ب 50نقطة لينتقل من 1.5% إلى 2%.

فيما حرك بنك المغرب المركزي سعر الفائدة الرئيسي منذ شهر يونيو 2020، بخفضها ل50نقطة، في حين أنه لم يرفعها منذ عام 2008.

ومن خلال هذه الخطوة يهدف بنك المغرب لإستقرار الأسعار، وخفض مستوى التضخم، بعد أن وصل معدله لمستويات قياسية.
بالإضافة لضمان شروط العودة السريعة إلى مستويات تتماشى مع هدف إستقرار التضخم.

كذلك ستظل الظرفية الدولية تتأثر بتداعيات جائحة كورونا وإنعكاسات الحرب في أوكرانيا.

ويتضح هذا بعد إستمرار إرتفاع أسعار المنتجات الطاقية والمواد الغذائية.

وفي الوقت الذي يرتفع فيه معدل التضخم بشكل مستمر ، والذي يقاس عبر مؤشر أسعار الإستهلاك، جاء قرار البنك، اليوم الثلاثاء.

حيث وصل إرتفاع معدل التضخم المدفوع بشكل خاص إلى 8%، بإرتفاع المواد الغذائية.

وذلك بعد ما كان شهر يوليو في حدود 7.7%.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock