العالم

غاز الجزائر مقابل تأشيرة فرنسا

في التاسع والعاشر من شهر أكتوبر المقبل، تبحث رئيسة وزراء فرنسا “إليزابيث بورن”، توريد كميات من الغاز لتعويض الغاز الروسي.

وذلك في وقت تثار فيه التساؤلات حول مدى قدرة الجزائر على الوفاء بتعهداتها من الطاقة لأوروبا.

وخصوصًا إيطاليا، التي تم الإتفاق معها على إمدادها بكميات كبيرة من الغاز المسال.

فيما تريد باريس من خلال هذه الزيارة تعهدًا صريحًا بمنحها كمية الغاز، التي تريدها وبالسعر الذي تتمناه.

بينما يريد الجزائريون من فرنسا التخلي عن تشددها فيما يخص التأشيرة، أو مايعرف سياسيًا بحرية تنقل الأشخاص بين البلدين.

غاز الجزائر مقابل تأشيرة فرنسا

وهناك إستعدادًا مبدئيًا لإيجاد مساحة يلتقي عندها الطرفان، تحقق لكليهما المنفعة التي يبحثان عنها.

وفيما يخص قرار فرنسا بتخفيض منح التأشيرات إلى النصف العام الماضي، فقد تعاملت الجزائر بإستياء بالغ.

ووفقًا لوزير الداخلية الفرنسي “جيرالد دارمانان”، ذو الأصول الجزائرية، أن السبب كان في رفض القنصليات الجزائرية في فرنسا إصدار التراخيص.

والتي تسمح بترحيل 8 آلاف مهاجر جزائري غير نظامي، وشمل القرار نفسه المغرب وتونس.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock