سياسة

فرنسا تسمح برفع علم البوليساريو داخل البرلمان

حل أمس الجمعة وفد يمثل جبهة البوليساريو الانفصالية، بمقر البرلمان الفرنسي، حيث سُمح لهم برفع علم جمهوريتهم الوهمية داخل مقر المؤسسة التشريعية.

في خطوة تعتبر استفزازًا للمملكة المغربية، حيث ضم وفد جبهة البوليساريو الانفصالية، ممثل الجبهة لدى فرنسا محمد سيداتي، بالإضافة إلى الانفصالية سلطانة خيا.

وقد تجول الوفد داخل ردهات البرلمان الفرنسي، حيث حلت سلطانة خيا، أول أمس الخميس، واستقبلها بعض الموالين للجبهة الانفصالية في العاصمة الفرنسية باريس.

جدير بالذكر أن العلاقات المغربية الفرنسية تمر منذ أزيد من سنتين بمرحلة برود كبير، تفاقم ذلك باتهام المملكة باستخدام برنامج “بيجاسوس”.

فرنسا تسمح برفع علم البوليساريو داخل البرلمان

للتجسس على هواتف شخصيات فرنسية بارزة في مقدمتها الرئيس إيمانويل ماكرون، زد على ذلك إقدام فرنسا على خفض التأشيرات الممنوحة للمغاربة، وزيارة ماكرون للجزائر.

ومن مؤشرا الجمود في العلاقات بين البلدين توقف الزيارات الدبلوماسية المتبادلة بينهما منذ شهور.

حيث تعود آخر زيارة لمسؤول فرنسي للمغرب إلى نوفمبر 2021 ويتعلق الأمر بالوزير المنتدب المكلف بشؤون التجارة الخارجية “فرانك رياستر”.

وكان الملك محمد السادس قد شدد، خلال خطاب بمناسبة ثورة الملك والشعب، على أن ملف الصحراء المغربية هو النظارة التي ينظر منها المغرب إلى العالم.

وهو المعيار الواضح والبسيط الذي يقيس صدق الصداقات ونجاعة الشراكات.

ودعا الملك شركاء المملكة التقليديين، إلى توضيح موقفهم من قضية الصحراء المغربية بشكل لا يقبل التأويل.

وعبر عن شكره لمختلف الدول التي دعمت مغربية الصحراء وساندت مقترح الحكم الذاتي، والتي فتحت قنصليات بالأقاليم الصحراوية، مشيدًا بالموقفين الأمريكي والإسباني.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock