حوادث

شاب مغربي يقطع رأس والده فى فرنسا

قامت الشرطة الفرنسية بإلقاء القبض على مواطن مغربي يبلغ من العمر 25 عامًا، بعد قطع رأس والده البالغ من العمر 60 عامًا في موقف للسيارات في سان بريست (ليون).

ونقلاً عن مكتب المدعي العام في ليون، أن المتهم كان يسير أثناء اعتقاله ورأس والده في إحدى يديه وسكين مطبخ في الأخرى.

وقد نبهت الشرطة البلدية الشرطة الوطنية، حوالي الساعة الثانية صباحًا، إلى إكتشاف جثة مقطوعة الرأس فى موقف للسيارات.

فيما أفادت شرطة البلدية أن رجلًا يتجول ورأس في يده وسكين في الأخرى.

شاب مغربي يقطع رأس والده فى فرنسا

وتمكن ضباط الشرطة من مركز مكافحة الإرهاب من إعتقال هذا الرجل، الذى حاول طعنهم دون أن يلحق الأذي بأحدهم، وذلك أثناء القبض عليه.

ويعرف هذا الشاب الذى يعيش فى وضع إداري إعتيادي، بسوابقه فى جرائم النظام العام والنزاعات الأسرية .

بالإضافة لتناوله الكحول والمخدرات ولكنه لم يشتهر قط بأعمال التطرف.

وبحسب مصادر محلية فإن “المجرم” بينما كان يتصارع مع الشرطة، صرخ “الله أكبر”، وتم وضعه في حجز الشرطة، فيما أوكل التحقيق إلى إدارة أمن رون Rhône.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock