إقتصاد

إغلاق حدود مليلية التجارية وتأثيره على الإقتصاد

تسبب إغلاق الحدود التجارية فى هذه السنوات الأربع، فى نهاية العديد من الشركات فى المدينة، بما فى ذلك وكالات النقل، وأيضًا منطقة صناعية بها العديد من المستودعات الفارغة.

ويصادف أول أمس الإثنين مرور أربع سنوات منذ أن تم إغلاق الحدود التجارية لمليلية المحتلة دون ورود انباء عن إعاة فتحها فى الوقت الحالي.

فيما سجل اتحاد رجال الأعمال بمليلية، في تصريحات صحفية، أنه لا توجد إرادة سياسية من جانب المغرب وإسبانيا في إعادة فتح هذه الحدود التجارية.

إغلاق حدود مليلية التجارية وتأثيره على الإقتصاد

وأعرب اتحاد رجال الأعمال بمليلية، عن أسفه، مضيفًا، أن كل شيء مشلول في المدينة المحتلة على الرغم من حقيقة أن البنية التحتية موجودة بالفعل حيث أن دائرة الجمارك تعمل بشكل مستمر منذ ستة عقود قبل أن تغلق قبل أربع سنوات.

وقد كان لإغلاق الحدود التجارية تأثيره على اقتصاد مليلية السليبة منذ ذلك الحين، حيث أن هناك انخفاض في واردات السلع.

وتابع اتحاد رجال الأعمال بمليلية، أن استمرار إغلاق الحدود التجارية تسبب في خسارة معاملات ب 160 مليون يورو.

جدير بالذكر، أنه تم إغلاق مركز الجمارك التجاري بني أنصار منذ فاتح أغسطس 2018، حيث لا يزال مغلقًا إلى حدود الساعة على الرغم من فتح الحدود البرية في وجه المسافرين في 17 مايو المنصرم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock