تكنولوجيا

تراجع ماسك عن صفقة شراء تويتر

قرر الملياردير الأميركي “إيلون ماسك“، الرئيس التنفيذي لشركة السيارات الكهربائية “تيسلا” إلغاء صفقة شراء “تويتر” البالغة قيمتها 44 مليار دولار.

وقد برر ماسك انسحابه من الصفقة بأن الشركة لم تف بالتزامها بتقديم المعلومات والبيانات الكافية حول الحسابات الوهمية.

حيث تراجعت أسهم “تويتر” بالسوق لتفقد أكثر من 7% من قيمتها بعد الأنباء عن انسحاب ماسك من الصفقة.

وقال محامو ماسك في إخطار للجهات التنظيمية إن موقع “تويتر” تقاعس أو رفض الاستجابة لطلبات متعددة للحصول على معلومات حول حسابات وهمية أو غير مرغوب فيها على المنصة، وهو أمر أساسي لأداء عمل الشركة.

كما أضافوا أن “السيد ماسك يمارس حقه بإلغاء الاتفاق والتخلي عن الصفقة”.

تراجع ماسك عن صفقة شراء تويتر

وكان ماسك قد هدد بوقف الصفقة ما لم تقدم الشركة دليلًا على أن الحسابات الوهمية أقل من خمسة بالمئة من المستخدمين الذين يشاهدون الإعلانات على خدمة وسائل التواصل الاجتماعي.

لكن شركة “تويتر” أعلنت انها ستقاضي ماسك لانسحابه من الصفقة. ويواجه الملياردير الأميركي دفع غرامة بنحو مليار دولار كلفة إنهاء الصفقة.

فيما أعلن رئيس الموقع أن الشركة ستتخذ إجراءات قانونية بهدف إلزام ماسك بـ”تنفيذ” صفقة شراء المنصة.

وقال “بريت تايلور” في تغريدة إن “مجلس إدارة تويتر ملتزم بإتمام الصفقة بالسعر والشروط المتفق عليهما مع ماسك”، مضيفًا “نحن واثقون من أننا سننتصر”. ومن المتوقع أن يدخل الطرفان في نزاع قضائي طويل بشأن الصفقة المنهارة، والتي تواجه الكثير من المشاكل منذ أن أعلن ماسك فجأة في أبريل الماضي التقدم لشراء تويتر بسعر 54.2 دولار للسهم، ما وضع قيمتها عند 44 مليار دولار.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock