العالم

الجزائر تواجه اتهامات جديدة من قبل الحكومة الإسبانية

قامت الحكومة الإسبانية بإتهام الجزائر، بوقف التبادلات التجارية الثنائية بشكل شبه كامل، بإستثناء الغاز، مناقضة بذلك النفي الجزائري، في خضم أزمة دبلوماسية بين البلدين حول الصحراء المغربية.

وقال “خوسيه مانويل ألباريس” وزير الخارجية الإسباني في مقابلة أجرتها معه المحطة الإذاعية الرسمية “على الرغم من التصريحات الجزائرية التي تقول إن الأمر ليس سوى تخيلات عن سوء نية من جانب إسبانيا، هناك عمليًا وقف للعمليات” التجارية الثنائية من جانب الجزائر.

الجزائر تواجه اتهامات جديدة من قبل الحكومة الإسبانية
الجزائر تواجه اتهامات جديدة من قبل الحكومة الإسبانية

الجزائر تواجه اتهامات جديدة من قبل الحكومة الإسبانية

وقد قام الاتحاد الأوروبي بتحذير الجزائر من تداعيات القيود التجارية التي فرضتها على إسبانيا، معتبرًا أنها تشكل على ما يبدو “انتهاكًا لاتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والجزائر، خصوصًا في مجال التجارة والاستثمار”.

ونفت بعثة الجزائر لدى الاتحاد الأوروبي صحة هذه المعلومات معتبرة في بيان أنه “في ما يتعلق بإجراء الحكومة المزعوم بوقف المعاملات الجارية مع شريك أوروبي، فإنه موجود فقط في أذهان من يدعونه ومن سارعوا الى استنكاره”.

 كما نفت الجزائر أي اضطراب في تسليم الغاز لإسبانيا.

بينما أعلنت مدريد أنها رصدت “شللًا شبه تام في عمليات التجارة الخارجية مع الجزائر، يشمل على السواء الواردات والصادرات، باستثناء موارد الطاقة” أي الغاز، على الرغم من النفي الجزائري، وفق ما أشارت إليه وزيرة الدولة الإسبانية لشؤون التجارة “زيانا مينديز”، مشددة على أن الأمر يترجم “شللًا في التدفق في الاتجاهين”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock