أخبار الوطن

إسبانيا تتخذ الخطوات الأولي لترسيم الحدود البحرية مع المغرب

شرعت الحكومة الإسبانية فى إجراء المفاوضات من أجل تحديد الحدود البحرية مع المغرب، حسبما كشفت تقارير صحفية إسبانية.

وبحسب التقارير ذاتها، فقد بدأت إسبانيا أولى خطواتها لترسيم المياه المتوسطية مع المغرب، بعدما وجهت لها حكومة جزر الكناري انتقادات بسبب ما اعتبرته صمتًا من طرف وزارة الخارجية الإسبانية فى هذا الشأن.

وقد أكد “أنخيل فيكتور توريس”، رئيس حكومة جزر الكناري، الخميس الماضي، على أن الأرخبيل سيكون حاضرًا فى الفريق العامل المشترك بين الوزارات الذي ستعقده الشؤون الخارجية يوم الإثنين القادم.

وقال أيضًا إنه يتم تحضير مجموعة من الملفات التي سيتم التداول فيها في الاجتماع الذي سيقوم به الفريق العامل المعني بتعيين الحدود البحرية بين إسبانيا والمغرب، والذي تمت إعادة تنشيطه في الآونة الأخيرة بين البلدين.

إسبانيا تتخذ الخطوات الأولي لترسيم الحدود البحرية مع المغرب

وقد شملت الإتفاقيات التفاوض على تعيين حدود المياه الإقليمية لجزر الكناري، منذ أن تحسنت العلاقات الدبلوماسية بين إسبانيا والمغرب، بعد إعلان سانشيز تأييده للمقترح المغربي للحكم الذاتي للصحراء فى مارس الماضي.

كما تم إنشاء لجنة إسبانية مغربية لإقامة تلك الحدود البحرية، وأكدت الحكومة الإسبانية على أن هذه اللجنة ستضم ممثلا لجزر الكناري.

وفى ذات السياق أشار نائب وزير الرئاسة والمتحدث باسم الحكومة، أنطونيو أوليفيرا، إلى أن الشخص الذي تم تعيينه للإشراف على هذه اللجنة من الجانب الإسباني هو “خوليو بيريز”، وزير الإدارة العامة والعدل والأمن، مضيفًا، أنه سيحضر الاجتماع التحضيري مع فنيين متخصصين في هذه المسألة.

وأضاف أوليفيرا أن الكناري ستشارك مسبقًا في اجتماعات ذات مستوى رفيع مع أحد أعضاء مجلس الإدارة فيما يتعلق بالملف السياسي.

واسترسل المصدر ذاته، أنه سيتضح من خلال الاجتماع المقرر إجراؤه يوم الإثنين القادم والذي سيكون في مدريد ما إذا سيكون لجزر الكناري ممثلا في اللجنة المغربية الإسبانية في ترسيم الحدود البحرية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock