إقتصاد

استبدال الأسواق الجزائرية بالمغربية لتجاوز الأزمة مع إسبانيا

دفعت الأزمة الدبلوماسية بين إسبانيا والجزائر، إقليم مورسيا بإسبانيا إلى إنشاء فريق متخصص للبحث عن أسواق بديلة للسوق الجزائري، ضمنها المغرب ومصر.

فيما قامت حكومة إقليم مورسيا بفتح قنوات اتصال مع الشركات المتضررة لمدها بالمعلومات اللازمة عن الأسواق وعن تطور الأزمة مع الجزائر.

استبدال الأسواق الجزائرية بالمغربية لتجاوز الأزمة مع إسبانيا

وسيشرف الفريق المتخصص في التجارة مع أسواق شمال أفريقيا على البحث عن بدائل للسلع في كل من المغرب والسنغال ومصر.

ونقلًا عن المستشارة في الحكومة المحلية، “فالي ميجيليز”، أن “المشكلة الرئيسية في الوقت الحالي تكمن في السلع التي غادرت الإقليم، إذ لايزال من غير الواضح إن كانت السلطات الجزائرية ستسمح بدخولها”.

وأضافت أيضًا أن “الشركات التي تم التواصل إليها أبدت قلقًا كبيرًا بشأن الوضع الحالي، لذلك نبذل كل جهدنا لنقل المعلومات بشكل موثوق وبشكل آني”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock