أخبار الهجرة

عمال سبتة يرفضون الطرق المحددة لدخول الثغر المحتل

لم يرض حال إعادة فتح الحدود، العمال القانونيين بالمدينة المحتلة الرافضين لشروط دخولهم الجديدة.

وذلك بعد تراجع السلطات عن اعتماد بطاقة الشغل، وإقرار العمل بالتأشيرة على غرار بقية الراغبين في الدخول.

فيرى العمال القانونيين أن شروط ولوجهم الجديدة إلى مدينتي سبتة ومليلية كسرت مجاديف الأمل لديهم.

خاصة أنهم ظلوا مُتوقفين عن العمل لمدة تجاوزت سنتين، عاشوا خلالها ظروف اجتماعية صعبة كرسها غياب البدائل الاقتصادية بمدينة الفنيدق.

عمال سبتة يرفضون الطرق المحددة لدخول الثغر المحتل

لذلك، فقد طالب العمال القانونيين في سبتة ومليلية، السفارة والقنصلية الإسبانيتين بالرباط، التراجع عن فرض التأشيرة على العمال المغاربة في سبتة ومليلية، في حالة عدم الإدلاء بوصل طلب تجديد وثائق العمل، صادرًا من لدن المشغل، مشيرين أن هذا الأمر سيزيد من حدة أزمتهم.

بينما، أكد شكيب مروان، الكاتب العام للعمال والعاملات المرخص لهم قانونيًا العمل في سبتة ومليلية، أن النقابة ستراسل رئيس الحكومة ووزارة الداخلية، فضلًا عن السفارة والقنصلية الإسبانيتين بالرباط، من أجل التراجع عن القرار.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock