أوروبا

إلقاء زجاجات حارقة على مسجد تركي بفرنسا

قام مجهولون بإلقاء زجاجات مولوتوف على مسجد تركي فى مدينة ميتز بشرق فرنسا، ليل الخميس، ما عرض واجهة المسجد لأضرار طفيفة.

أثار الحادث صدمة في المدينة، حيث كان من المقرر تنظيم تجمع اليوم السبت، بينما تم تكليف إدارة الأمن المحلية فتح تحقيق في ما حدث.

هذا وقد أدان رئيس بلدية ميتز “فرنسوا جروسديديه”، الحادث الناجم عن العداء للإسلام، بأشد العبارات، داعيًا إلى تجمع تضامني، ظهرًا في وسط المدينة.

إلقاء زجاجات حارقة على مسجد تركي بفرنسا

بينما صرح جروسديديه بأنها المرة الأولى التي تشهد فيها المدينة هجومًا على دار للعبادة، لم يسبق أبدًا اللجوء إلى هذه الرغبة في التدمير، وأكد على أن هذا العمل في غاية الخطورة.

وقد لاحظ المصلون الأضرار التي لحقت بالمسجد أثناء صلاة الفجر ليوم الجمعة، وتم تقديم شكوى بذلك.

فقد تم وضع ثلاث زجاجات مولوتوف أمام الواجهة، لكن اثنتين فقط اشتعلتا، فيما تركت ألسنة اللهب آثارها على الواجهة قليلًا في بعض الأماكن.

كما تم وضع  زجاجة بالقرب من نظام كهربائي بهدف إتلافه، وحاولوا إلقاء زجاجة حارقة في المسجد لإشعال النار داخله.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock