أوروبا

محكمة إدارية فرنسية ترفض قرار غلق مسجد ببيساك

قامت أعلى محكمة إدارية في فرنسا برفض الاستئناف المقدم من وزارة الداخلية، بهدف إغلاق مسجد في بلدة بيساك بجنوب غرب البلاد لمدة ستة أشهر.

فقد أغلق مكتب وزارة الداخلية المحلي المسجد لمدة ستة أشهر في 14 مارس، على أساس أنه يحرض على الكراهية.

وورد فى وثيقة قضائية أن المحكمة الإدارية المحلية قد أوقفت قرار الإغلاق بعد عشرة أيام، وهو قرار طعنت عليه الحكومة.

بينما رفض مجلس الدولة، أمس الثلاثاء، الاستئناف، واعتبر الإغلاق “انتهاكًا خطرًا وغير قانونيًا بشكل واضح لحرية العبادة”.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى، التي لا تؤيد فيها المحكمة قرارًا حكوميًا بإغلاق مسجد على أساس “مذكرة بيضاء”.

محكمة إدارية فرنسية ترفض قرار غلق مسجد ببيساك

وهي وثيقة تعدها أجهزة المخابرات الفرنسية، وتتعارض مع اتجاه في الآونة الأخيرة بإغلاق مساجد باستخدام مجموعة من السلطات، التي تقول جماعات حقوقية ومحامون إنها تنتهك الحريات الديمقراطية.

كما أنه لا يوجد شيء في القضية يثبت وجود صلة بين أنشطة المسجد والتحريض على الكراهية، حيث أن مسجد بيساك مكان مفتوح وسلمي للعبادة.

وقد احتشد أعضاؤه للدفاع عنه من خلال التجمع أمام المحاكم خلال جلستي الاستماع.

هذا ويمثل قرار المحكمة هذا، سابقة قانونية من شأنها أن تبطئ عمليات إغلاق المساجد المتتالية التي شهدتها فرنسا في الأشهر القليلة الماضية.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية لرويترز إنها أحيطت علمًا بالقرار، ورفض الإدلاء بمزيد من التعليقات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock