أخبار الوطن

مصير الحدود البحرية والبرية المغربية بعد قرار فتح الحدود الجوية

بعد 60 يومًا من الإغلاق التام للأجواء وإيقاف الرحلات الدولية، قرر المغرب أخيرا فتح مجاله الجوي في السابع من فبراير المقبل.

ومن المنتظر أن تعلن الحكومة لاحقًا عن “الإجراءات والتدابير اللازم اتخاذها على مستوى المراكز الحدودية والشّروط اللازم توفيرها من طرف المسافرين”، من أجل تنفيذ هذا القرار.

مصير الحدود البحرية والبرية المغربية بعد قرار فتح الحدود الجوية

وفي هذه الأثناء صرح مصدر رسمي من قطاع النقل البحري، بأن المتوقع هو فتح خطوط بحرية مع فرنسا وإيطاليا، بسعة أقل (حوالي 6000 مسافر أسبوعيًا)، ولاحقًا مع إسبانيا (حوالي 70000)، إلا أن ذات المصدر أكد على أن الأزمة الدبلوماسية بين إسبانيا والمغرب يمكن أن تؤثر سلبا على مثل هذه القرارات.

ولمواكبة عملية تطبيق هذا القرار، تقوم لجنة تقنية حاليًا بدراسة الإجراءات والتدابير اللازم اتخادها على مستوى المراكز الحدودية.

كما ستتدارس أيضًا، الشروط اللازم توفيرها من طرف المسافرين، والتي سيتم الإعلان عنها لاحقًا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock