أخبار الهجرة

الاعتداء على مغربيات في مركز احتجاز بليبيا

تتواجد الآن ثلاث مغربيات، ضمن المحتجزين بسجن الماية الذي يشرف عليه “جهاز دعم الاستقرار”، والتابع للمجلس الرئاسي، وقد كشفت المستشارة ” فاطمة الزهراء بوغنبور ” المنتدبة في اللجنة الوطنية لرصد الخروقات في المركز المغربي لحقوق الإنسان، عن الوضعية الإنسانية المزرية اللاتي يتواجدن بها.

حيث أكدت أنها تتوفر على معطيات مؤكدة تفيد أنهن تعرضن إلى الاغتصاب المتتالي من طرف أفراد الميليشيات.

فيما ذكرت أن العدد مرشح إلى الارتفاع؛ حيث فقد ما يقارب 30 مغربيًا ومغربية مرشحين للهجرة السرية، كانوا قد غادروا المغرب نحو تونس بطريقة شرعية.

الاعتداء على مغربيات في مركز احتجاز بليبيا

وأشارت أيضًا إلى انقطاع أخبارهم بتاريخ 16ديسمبر الماضي، ومن ضمنهم سيدة حامل ومصابة بداء الصرع.

هذا وتتوصل فاطمة الزهراء، بمئات النداءات، سواء من عائلات المحتجزين، أو بتسجيلات صوتية يبعثها المحتجزون أنفسهم لعائلاتهم توثق حجم التعذيب، والمعاناة، التي يتعرضون لها.

فيما حملت المتحدثة، الحكومة المغربية، وكذا وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والجالية المغربية في الخارج، مسؤوليتهما إزاء تقاعسهما في أداء واجبهما في حماية المواطنين خارج الوطن.  

داعية “ناصر بوريطة”، إلى الإسراع في اتخاذ التدابير العاجلة لإنقاذ هؤلاء المغاربة المحتجزين بليبيا، قبل فوات الأوان.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock