سياسة

تداعيات القرار الجزائري الأحمق

بعد أيام قليلة من قرارها أحادي الجانب الذي اتخذته الجزائر بشأن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، الذي لا ينم إلا عن كل حقد وحماقة، لم تتوان الجزائر في اتخاذ قرارًا أقل ما يقال عنه أنه أشد حماقة من القرار الأول ألا وهو، إغلاق مجالها الجوي أمام جميع الطائرات المدنية والعسكرية المغربية.

حيث صدر أمس بيان للرئاسة الجزائرية يقضي بأن المجلس الأعلى للأمن قرر الغلق الفوري للمجال الجوي الجزائري على كل الطائرات المدنية والعسكرية المغربية وكذا التي تحمل رقم تسجيل مغربي ابتداءً من اليوم، بسبب “استمرار الاستفزازات والممارسات العدائية من الجانب المغربي!”.

تداعيات القرار الجزائري الأحمق

لم تقدم الجزائر أي تفاصيل بشأن الخطوة التي ستزيد من تعقيد الأزمة بين البلدين، فيما نقلت وكالة “رويترز”، عن مصدر في شركة الخطوط الملكية المغربية إن إغلاق الجزائر مجالها الجوي أمام الطائرات المغربية اعتبارًا من الأمس لن يؤثر إلا على 15 رحلة أسبوعيًا إلى تونس وتركيا ومصر، ولن يكون أثر ذلك على الشركة كبير، حيث أن الرحلات المعنية قد تغير مسارها لتمر فوق البحر المتوسط.

ويعتبر متتبعون أن خطوة الجزائر بشأن إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات المغربية لن تساهم في حل الأزمة بين البلدين، خاصة في ظل الحديث عن تدخل دول عربية وأفريقية لإنهاء القطيعة بين الرباط والجزائر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock