حوادث

ثلاثة سجناء مغاربة قد يتسببون في أزمة جديدة بين المغرب وإسبانيا

قررت السلطات الإسبانية إيقاف الامتيازات التي يحصل عليها نزلاء السجون الإسبانية، بعد نجاح 3 سجناء مغاربة كانوا يقضون عقوبتهم في سجن مليلية، في الفرار عبر البحر.

تمكن السجناء من تنفيذ خطتهم بواسطة دراجة مائية، مستغلين فترة سراح مؤقتة كانوا يتمتعون بها وتسببت هذه الواقعة في مشكلة كبيرة لنظام السجون في إسبانيا ككل، حيث ارتفعت أصوات مندهشة من حصول بعض المسجونين على امتياز السراح المؤقت، وخاصة المهاجرون أو الذين لا يملكون منزلًا ولا عائلة في المدينة التي يوجد بها السجن، كما انتُقدت إدارة السجون في مليلية بسبب عدم انتباهها إلى احتمال إقدام المعنيين بالأمر على الهرب.

كان المسجونون المغاربة منضبطين بشكل كبير داخل المؤسسة التي كانوا يقضون فيها عقوبتهم بمدينة مليلية، حيث استفادوا من فترة سراح مؤقت وفق القوانين الإسبانية المعمول بها داخل السجون، بل إن المال الذي استعملوه لتنفيذ خطتهم كسبوه أيضا داخل السجن حيث كانوا يتلقون تعويضات من الإدارة مقابل قيامهم ببعض الأعمال.

ثلاثة سجناء مغاربة قد يتسببون في أزمة جديدة بين المغرب وإسبانيا

واستطاعوا جمع 1000 يورو كانت مودعة لدى المؤسسة وقاموا بسحبها بحكم أنهم كانوا سيستفيدون من السراح المشروط الذي يفترض أنهم سيخولهم قضاء فترة محددة خارج أسوار السجن على أن يظلوا تحت المراقبة إلى حين عودتهم إليه، لكنهم كانوا قد خططوا مسبقًا للهرب حيث اقتنوا الدراجة المائية وفروا باتجاه الجانب المغربي من الحدود.

أدت هذه الحادثة إلى قيام الإدارة المركزية للمؤسسات السجنية بتعليق معظم تصاريح الإفراج المؤقت وتجميد العمل بالعديد من الامتيازات، الأمر الذي ووجه باحتجاجات من طرف نزلاء وعائلاتهم على اعتبار أنهم عوقبوا نتيجة “إهمال” طرف آخر، لترتفع أصوات مطالبة بإقالة مدير المؤسسة السجنية التي فر منها المعنيون وفتح تحقيق في ما جرى.

علاوة على ذلك، فإن هذا الحادث دفع السلطات الإسبانية إلى التواصل مع نظيرتها المغربية من أجل إيجاد حل لهذه المشكلة، على أمل أن تنتهي بإعادة اعتقال المعنيين ومحاكمتهم داخل مليلية، في الوقت الذي تعمل فيه حكومتا البلدين على ملفات شائكة في إطار محاولتهما تجاوز الأزمة التي بدأت في أبريل الماضي، في مقدمتها ملف السيادة على سبتة ومليلية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock