سياسة

غبــاء الصحافة الجزائرية يقتل 15 مغربيًا

مسلسل لا ينتهي يقوم عليه الإعلام الجزائري ومن يقف خلفه من جنرالات، فقد تداولت عدد من الصحف الجزائرية أخبار ملفقة عن المغرب لا يمكن أن توصف إلا بالغباء.

نشر موقع “الجزاير”1، خبرًا لا يعبر إلا عن درجة عالية من الغباء والضحالة المهنية التي يتمتع بها، حيث يقول الخبر أن 15 مغربي لقوا مصرعهم في تدافع طوابير الزيت والدقيق في المغرب، وجاء تحت عنوان 15قتيلًا في تدافع طوابير الزيت والدقيق في المغرب.

أثار الخبر سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر أولًا قبل غيرها، لأن القاصي والداني يعرف أن المغرب أنهى منذ عقود ثقافة الطوابير التي مازالت قائمة في الجزائر، وأن القائمين على الشأن العام في المغرب يقومون بواجبهم في توفير المتطلبات اليومية للمواطن المغربي.

غبــاء الصحافة الجزائرية يقتل 15 مغربيًا

وأن هناك مؤسسات تعمل ليل نهار من أجل راحة المواطن وتوفير احتياجاته الأساسية، وأن الصورة التي تحاول الأقلام التي تدور في فلك الجنرالات رسمها حول المغرب، لا يصدقها حتى الجزائريون.

وقد اعتبر المتتبعين، أن ما يروج في المواقع والصحف الجزائرية المشبوهة، هو تعبير عن المدى الذي وصله الحقد الجزائري ضد المغرب، ذلك المدى الذي أصبح يستعصى على العلاج.

كما اعتبر البعض أن ترويج مثل هذه الأخبار، هو تصدير للأزمة الداخلية التي يعيشها نظام الجنرالات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock