سياسة

المغرب يتسبب في خسائر فادحة لإسبانيا

لايزال المغرب يشن الحرب على إسبانيا، بعد أن قرر تصدير ثماره بمعايير وتكاليف أقل بكثير من تلك المطلوبة في إسبانيا، وهو لقرار الذي جعل إسبانيا تتكبد خسائر مالية تصل إلى 75 مليون يورو.

وقد ذكرت صحيفة “الإسبانيول” أن 75 مليون يورو هو مقدار الأموال التي وضع فيها مزارعو ألميريا المكرسون لزراعة البطيخ خسائرهم هذا العام.

حيث يرى المزارعون أن المنافسة وحشية، وفي بعض الحالات تكون غير عادلة، إذ تقوم دول مثل المغرب أو السنغال بتصدير الفاكهة بشكل متزايد إلى أوروبا، حيث تختلف معايير الجودة الخاصة بها بشكل كبير عن تلك الموجودة في أوروبا.

المغرب يتسبب في خسائر فادحة لإسبانيا

في حين نددت جمعية المزارعين الشباب (asaja)، علنًا بهذا الوضع خلال الحملة الموسمية للجني، مؤكدة على أن “هناك إحباط عام بين المزارعين، نظرًا لوجود كمية هائلة من المنتجات الأجنبية قادمة لمنافستهم، وأن الحل بيد الاتحاد الأوروبي، الذي يجب أن يتحكم في دخول المنتجات من دول ثالثة في الحال.

يأتي هذا في ظل التوتر الحاصل بين كل من المغرب وإسباني، حين استقبلت إسبانيا زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي للاستشفاء فوق ترابها، في 18 أبريل المنصرم، بشكل متستر دون إخطار مسبق المغرب، عجل ذلك من شد حبل التوتر بين الجانبين والذي بلغت ارتداداته حد استدعاء الجانبين لسفيرة المغرب بإسبانيا للتشاور.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock