إقتصاد

صمود تحويلات أفراد الجالية المغربية أمام تداعيات أزمة كورونا

أظهرت أرقام مكتب الصرف المغربي زيادة واضحة في التحويلات المالية للمغاربة المقيمين بالخارج تصل إلى 41.8% وذلك خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام.

تعكس هذه الزيادة المطردة روح التضامن التي تتمتع بها الجالية المغربية بالخارج، والتي سعت على الرغم من الأزمة وإكراهاتها المتعددة إلى الحفاظ على وتيرتها لتحويل الأموال.

ويبقى الارتفاع المتواصل في تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج رهينًا بالانتعاش الاقتصادي ببلدان الاستقبال، وبالتالي بالوضع الوبائي الذي لا يزال محاطًا ببعض الشكوك، لا سيما مع ظهور سلالات متحورة جديدة.

صمود تحويلات أفراد الجالية المغربية أمام تداعيات أزمة كورونا

هذا ومن المنتظر أن تساهم مبادرة الشمول المالي وتعميم الآليات في تحسين الخدمات المالية المقدمة إلى المغاربة المقيمين بالخارج من أجل تعزيز تحويلاتهم خلال السنوات المقبلة.

وخاصة بعد إطلاق المنصة الدولية لتحويل الأموال عبر تطبيق “Taptap Send”، مؤخرًا، بالمملكة من أجل تمكين المغاربة المقيمين بالخارج من تحويل الأموال إلى عائلاتهم بالمغرب من خلال هاتفهم المحمول، دون الحاجة إلى قضاء ساعات طويلة من الانتظار داخل الوكالات، ودون دفع أي تكاليف ثابتة.

علاوة على ذلك، تقدم أنظمة الصرف بالمغرب العديد من التسهيلات والمزايا للأشخاص الطبيعيين المغاربة المقيمين بالخارج، عن طريق فتح الحسابات، ومنح القروض وتقديم الضمانات البنكية، إضافة إلى القيام باستثمارات بالعملات الأجنبية في المملكة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock