أخبار الجالية

رئيسة المجلس البلدي لبلدية “Grimbergen” ببروكسيل تريد طرد جميع الأجانب من بلجيكا

الجالية 24 – بدون قصد أعلنت “مارتين دي كوبيل” رئيسة المجلس البلدي لبلدية (غريمبرغن) مساء يوم الخميس الماضي، عن رغبتها الملحة في طرد جميع الأجانب من بلجيكا، لم تكن “مارتين” تنوي قول ذلك بشكل علني لكنها على ما يبدو نسيت إغلاق ميكروفون الحاسوب خلال اجتماع لأعضاء المجلس البلدي عبر تقنية الفيديو، وأدى كلامها هذا إلى ردود أفعال متباينة، مما عجل بتقديمها للاستقالة من رئاسة المجلس البلدي، لكنها تبقى مرشحة بقوة لنيل نفس المنصب بعد انتخابات 2021

قدمت مارتين دي كوبيل استقالتها من رئاسة المجلس البلدي لمدينة (غريمبرغن) و هي عضو في اللائحة المحلية لـ (Vernieuwing) بعد تسريب تصريح لها باللغة الهولندية، تقول فيه بأن على بلجيكا طرد جميع الأجانب من أراضيها.
لائحة (Vernieuwing) السياسية لا تُخْفي توجهاتها المعادية لوجود الأجانب، و سبق أن تم تناول موضوع المهاجرين بعد الفوز الكاسح للائحة (Vernieuwing) في انتخابات 2018، لكن أعضاء اللائحة اعتبروا كلام “مارتين” يعنيها هي فقط و لا يمت بصلة لتوجهاتهم، و كلام مارتين لم تقصد به أي شخص في حد ذاته، وبهذا الخصوص قال “شانتال لورز” رئيس لائحة (Vernieuwing) : “لقد اعتذرت (مارتين) عدة مرات خلال اجتماع المجلس البلدي الذي تم عبر تقنية الفيديو، ثم استقالت فورًا من منصب رئاسة المجلس البلدي، و قبلت مجموعتنا هذه الاستقالة”
من المتوقع أن تتولى “مارتين دي كوبيل” منصب “إريك نايجلز” في دجنبر 2021 ، ومن غير المعروف لحد الآن ما إذا كان هذا الحادث سيؤثر على ذلك، و للإشارة فـ “مارتين” استقالة من منصبها لكنها احتفظت بعضوية المجلس البلدي، و لحد الآن لم يُدلي عمدة المدينة السيد (كريس سيلسلاغ) بأي تصريح بخصوص هاته الواقعة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock