إقتصاد

المغرب .. حفر 12 بئراً للغاز الطبيعي بالاتفاق مع شركة بريطانية

كشفت شركة الطاقة البريطانية “إس دي إكس”، التي تستغل حقولا للغاز الطبيعي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن بدئها حفر 12 بئرا جديدة للتنقيب عن الغاز بالمغرب.
وفي بيان لها على موقعها الرسمي, أوضحت الشركة أنه من المقرر الانتهاء من عملية الحفر هذه في النصف الأول من العام المقبل، مضيفة أن الآبار الجديدة في المغرب تستهدف احتياطيات إجمالية تقدر بنحو 15 مليار قدم مكعب بمناطق سهل الغرب.
وأضافت الشركة في ذات البيان, أن الآبار السبعة الأولى الموجودة في عقود امتياز الشركة في ما يخص “سبو” ومركز “جرب” هي آبار تقييم منخفضة المخاطر تستهدف البنية التحتية القريبة من الآبار، حيث يمكن ربط هذه الآبار بسرعة وبتكلفة منخفضة، وتشبه في المخاطر الجيولوجية الاكتشافات التي تم إنتاجها بالفعل في هذه المنطقة.
وأورد البيان, أنه سيتبع آبار التقييم السبعة هذه، بئرين استكشافيين في شمال الغرب وخارج متناول البنية التحتية الحالية للشركة، حيث سيستهدف هذان البئران الاستكشافيان آبارا تشبه الاكتشافات التي تمت في منطقة “سبو” ومركز “جرب” بالرغم من أنها تشكل مخاطرة إلا أن عملية الحفر يمكن أن تفتح لهذه المنطقة الشمالية امتيازات على مستوى عمليات حفر متسلسلة وواسعة النطاق.
فيما يتوقع أن تكون الآبار الثلاثة الأخيرة من عمليات الحفر عبارة عن آبار استكشافية عالية المخاطر على مستوى منطقة للا ميمونة، مستهدفة بذلك آبارا أكثر عمقًا ولم يتم الوصول إليها بعد، يقول نص البلاغ، مسترسلا “من أجل تحسين العمليات وخفض التكاليف، ستعمل sdx على التقليص من وقت الحفر، والتقليل من تكاليف تعبئة المعدات.
الجدير بالذكر أن الشركة البريطانية للطاقة تنتج 6 ملايين قدم مكعبة من الغاز يوميا في المغرب ولدى الشركة حصة قدرها 75% في امتيازات لالة ميمونة وسبو ومركز جرب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock