دولي

هونج كونج: عشرات الأشخاص ضحايا إلتهاب الكبد الفيروسي

ظهر فيروس جديد خلال الأشهر الأخيرة بمقاطعة هونغ كونغ الصينية. وقد أدى بالفعل إلى دخول عشرات المرضى إلى المستشفيات.

وكانت نتائج الاختبارات إيجابية للعشرات من سكان هونج كونج.

يُعرف هذا المرض باسم بالتهاب الكبد E أو بإسم HEV للفئران. تم اكتشاف أحدث حالة في 30 أبريل لرجل يبلغ من العمر 61 عامًا يعاني من خلل بوظائف الكبد.

هذا المريض المصاب ليس إلا حالة من ضمن حالات كثيرة. يقدر الأطباء في هونغ كونغ أنه قد يكون هناك مئات الأشخاص المصابين بهذا الفيروس ولا يتم تشخيصهم.

في حين كانت ظهرت أول حالة ثابتة عام 2018. في ذلك الوقت استقبل خبراء الأمراض المعدية من جامعة هونغ كونغ حالة مرضية غير عادية.

خضع هذا الرجل البالغ من العمر 56 عامًا لعملية زرع كبد جديدة.

ثم كشفت الاختبارات التي أجريت عليه أن جهازه المناعي كان يتفاعل مع التهاب الكبد E ، ولكن دون تحديد سلالة الفيروس E (HEV) .

التهاب الكبد E هو في الواقع مرض يصيب الكبد ويسبب في الحمى وتضخم الكبد واصفرارها.

للفيروس أربعة أصناف، تنتشر عادة بين الحيوانات المختلفة. غير أن واحدًا من هذه الفيروسات الأربعة تبت أنه يصيب البشر.

وبفضل الاختبارات الحديثة المصممة خصيصًا لهذه السلالة البشرية من الفيروس، إكتشف الباحثون لأول مرة في التاريخ إصابة البشر بمرض التهاب الكبد الفيروسي E (من أصل الفئران ).

يقول الدكتور سيدهارث سريدهار ” Siddharth Sridhar”، عالم الأحياء الدقيقة وأحد رواد هذا الاكتشاف: “الأمر المقلق هو أن هذا الفيروس يمكن أن ينتقل من حيوان إلى إنسان” .

“هذه العدوى كانت غير عادية وغير مسبوقة لدرجة أن الفريق تساءل عما إذا كان حدثا إستثنائيا”.

ولكن منذ ذلك الحين ، تضاعفت الحالات.

ويخشى الأطباء أن هذا الفيروس موجود بالفعل منذ عدة سنوات، قبل أن ينتشر على نطاق واسع.

لذلك تم إعداد تقرير في الموضوع وإرساله إلى منظمة الصحة العالمية لتنبيه جميع البلدان ومساعدتها على الاستعداد في حال أصبح هذا الالتهاب الكبدي المرض الرئيسي التالي الذي يصيب سكان العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock