حوادث

فيديو: اشتباكات بين مئات الشباب والشرطة الألمانية في شوارع شتوتغارت

الجالية 24 – عاشت مدينة (شتوتغارت) الألمانية ليلة السبت الماضي، على وقع اشتباكات عنيفة بين مجموعة من الشباب و قوات الأمن، حيث قام المحتجون بتخريب واجهات بعض المحلات التجارية كما قاموا برشق رجال الأمن بالحجارة و قنينات الزجاج الفارغة ، و أسفرت هذه الاحداث عن إصابة مالا يقل عن اثني عشر شخصا في صفوف رجال الأمن.


صرح المتحدث باسم الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس بان الوضع خرج عن السيطرة تماما ، وأن عددا من أفراد الشرطة أصيبوا بجروح طفيفة، وقال بأنه ليس لديه معلومات عن هوية الجناة و دوافعهم الحقيقية، وأضاف بأن المواجهات عرفت اعمال تخريب و نهب.

تدهور الوضع الأمني عندما هاجم عدة مئات من الشباب كانوا يسيرون في مجموعات صغيرة و متفرقة ، رجال الشرطة في شوارع وسط المدينة، و استمر هؤلاء الشباب في رشق رجال الشرطة بالحجارة و القنينات الزجاجية لعدة ساعات ، ولم يهدأ الوضع حتى الساعة الثالثة صباحا، بعد وصول تعزيزات أمنية مكثفة، من جانبه تحدث الزعيم السياسي المحلي للحزب الاشتراكي الديمقراطي ، “ساشا بيندر” ، عن مشاهد تشبه الحرب الأهلية وقتال الشوارع، مطالبا بإلقاء الضوء على هاته الأحداث و فتح تحقيق معمق لمعرفة أسبابها.

كما يظهر في العديد من مقاطع الفيديو المتداولة على الشبكات الاجتماعية، تم تخريب واجهات العديد من المتاجر وتم نهب بعض المتاجر ،خاصة في شارع معروف بوجود المحلات الكبيرة وسط المدينة.، وبهذا الخصوص تحدثت قناة SWR عن تخريب و نهب متجر مجوهرات و مطعم للوجبات السريعة و متجر للهواتف المحمولة، كما تم تكسير سيارات الشرطة المتوقفة في الشارع عن طريق تحطيم نوافذها بقضبان حديدية أو بواسطة الحجارة.


حسب تصريح لأحد ضباط الشرطة المحلية ، اندلعت الأحداث حوالي منتصف الليل بعد تدخل الشرطة في قضية مخدرات، مما أدى إلى تجمع حشود غفيرة من الشباب ، ثم تفرقت هاته الحشود إلى مجموعات صغيرة انطلقت في اتجاه وسط المدينة ، كان اغلب الشباب يرتدون قمصان تتوفر على أغطية للرأس مع وضع غطاء على وجوههم لتجنب الكشف عن هويتهم.
هذا و للإشارة ليست هذه هي المرة الأولى التي تعيش هيها مدينة شتوتغارت مثل هاته الاحداث، فقد وقعت حوادث مماثلة في نهاية الأسبوع الماضي لكنها لم تكن بهذا الحجم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock