أخبار الجالية

طرد أسرة مغربية من القنصلية المغربية بليل الفرنسية!

الجالية 24 – متابعة

قرر مهاجر مغربي بالخارج رفع دعوى قضائية ضد موظف يعمل بالقنصلية العامة بليل بفرنسا، بسبب المعاملة غير المهنية التي تعامل بها معه ومع افراد من أسرته.

وأوضح المواطن “شكير لبروزي” المنحدر من اقليم الدريوش، انه قصد اليوم الخميس 25 يونيو، القنصلية العامة للمملكة بليل رفقة أفراد من العائلته لطلب وثيقة او شهادة تسمح لأحدهم بالدخول الى المملكة لظروف إنسانية تتعلق بوفاة ام زوجته، وبقاء زوجها الذي يعاني من مرض الزهايمر وحيدا في المغرب.

وأضاف انه عندما توجه الى القنصلية رفقة أبناء المرحومة، استقبلهم موظف قدم نفسه بأنه المسؤول عن الشؤون الاجتماعية، حيث عرض عليه الحالة التي تمر منها العائلة بعد وفاة والدتهم وبقاء والدهم وحيدا في المغرب، وهو يعاني من مرض فقدان الذاكرة، ليطلب منهم الموظف بالتوجه الى السفارة المغربية في باريس، التي تبعد المئات من الكلومترات، الأمر الذي رفضه أفراد العائلة وطلبوا من الموظف ربط الاتصال بالسفارة ، وهو ما لم يتقبله ووجه للمشتكي وابلا من الشتائم وحاول طرده من مكتبه.

وقال المشتكي ان تصرف الموظف ادخل بنات المرحومة في حالة هستيرية وبكاء قبل ان تتدخل القنصل نزهة الريكي بمهنية عالية لتهدئة الأوضاع، على حد قول المشتكي.

ووجه المواطن نداء الى وزارة الخارجية المغربية “لاختيار كفاءات ديبلوماسية لتمثيل المملكة في الخارج، وعدم الاعتماد على مكونين في الداحلية لإلحاقهم بأسلاك السفارات والقنصليات” على قوله.

وأشار المشتكي ان والدة زوجته المتوفاة كانت تعيش في فرنسا، وتعذر عليها مغادرة التراب الوطني لاستكمال العلاج في فرنسا بسبب إغلاق الحدود.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock