أخبار الوطن

طبيب مغربي مشهور : إختلاط الرجال و النساء فوق الأسرة لم ألاحظه حتى في الدول المنكوبة بالحروب !

أثارت صور منشورة على مواقع التواصل الإجتماعي تظهر مرضى وهم يفترشون الأرض بمستشفى ابن زهر بمراكش، غضب المغاربة.

الطبيب والجراح المغربي زهير الهنا، المعروف بنشاطه ومبادراته التطوعية وطنيا ودوليا، علق على إحدى الصور بالقول : “المزري في هاته الصورة المتداولة، من إحدى المستشفيات ليس نوم المرضى على الأرض فحسب، بل وحتى إختلاط الرجال و النساء في قاعة واحدة، الشيء اللذي لم ألاحظه في الدول الأوروبية و حتى الدول المنكوبة بالحروب.”

و اعتبر ذات المسؤول أن ” عزل المديرة الجهوية للأقليم ليس إلا در للرماد، لأن الأمر يستلزم إصلاحا جدريا و ها نحن كعادتنا نفوت إستغلال فرصة التعامل مع الجائحة للقيام به”.

هذا وطالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بمحاسبة إدارة المركز الاستشفائي الجامعي والمديرية الجهوية للصحة، ورئيس الحكومة ، حول المخصصات المالية التي تلقتها الوزارة من صندوق الجائحة وحجمها 2 مليار درهم ، ومآل الصفقات التفاوضية وغيرها، والتجهيزات التي تم شرائها ، أو تلك التي تم الترويج أنه أصبحت تصنع محليا كأجهزة التنفس.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock