صحة

سلفادور ايلا: ” لا يوجد دليل علمي قاطع على أن درجة الحرارة تؤثر على فيروس كورونا”

نشرت وكالة “أوروبا برس” أن وزير الصحة الإسباني، سلفادور ايلا، أشار خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، إلى أنه حتى الآن لا يوجد دليل علمي قاطع يفيد بأن درجة الحرارة قد ثؤثر على فيروس كورونا (كوفيد-19)، وذلك بالتزامن مع اقتراب فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة حيث كان يُعتقد أن درجة الحرارة المرتفعة من شأنها التخفيف من شدة انتشار الفيروس.

إحدى الفرضيات التي يعمل بها المجتمع العلمي هي خيار أن يكون فيروس كورونا (كوفيد-19) أقل قابلية للانتقال في وجود مناخ حار ورطب، وهو احتمال يمكن أن يقلل من انتشار الفيروس مع اقتراب انتهاء فصل الربيع ودخول فصل الصيف.

من المعروف أن بعض فيروسات الجهاز التنفسي، مثل فيروسات الإنفلونزا تنتشر بشكل أكبر خلال أشهر الطقس البارد، وتعيش الفيروسات التاجية (من فصيلة كورونا) المعروفة الأخرى بشكل عام بشكل أسوأ في درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية مقارنة بالبيئات الأكثر برودة.

هناك بعض الأسباب الكامنة وراء موسمية الفيروسات في المناطق المعتدلة، ولكن لا تزال المعلومات تفتقر إلى ما إذا كان يمكن تطبيق هذه النظرية على فيروس كورونا المستجد.

من بين الأسباب التي يمكن أن تدعم فرضية انتقال أقل في الربيع والصيف، السبب المتعلق بالنشاط البشري حيث المزيد من التعايش في الداخل في فصل الشتاء مما يزيد من الاجتماعات، وسبب متعلق بعمل جهاز المناعة حيث تشير الدراسات أن جهاز المناعة يضعف بشكل عام في فصل الشتاء.

علاوة على ذلك، هناك بيانات بيئية يمكن أن تفسر هذه الفرضيات، مثل السرعة المختلفة للانتشار بين المناطق الجغرافية مع عوامل مناخية مختلفة.

 تشير الأبحاث السابقة إلى أن فيروسات مماثلة حدث لها انخفاض في شدة الانتقال مرتبط بارتفاع درجة الحرارة والرطوبة النسبية. لذا، فبعض الدراسات الأولية على أنماط الطقس فيما يتعلق بالسارس CoV-2 ستدعم هذا الاحتمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock