أخبار الجالية

زكرياء موسى موزع القُفف المشهور في بروكسيل يغادر بشكل مفاجئ إلى دار البقاء

اشتهر “زكرياء” في أزمة كورونا بسبب النشاط الجمعوي الذي انخرط فيه منذ بداية الأزمة، حيث كان يقوم بتوزيع قفف المواد الغذائية ، كرس هذا الشاب وقت فراغه للمشاركة بنشاط في مجموعة من الأنشطة الاجتماعية التي نظمتها جمعية الشباب (Anneessens 25) و التي كانت تستهدف العائلات الفقيرة التي تضررت بشدة من أزمة كورونا، صرح زكرياء في إحدى المرات أنه من خلال هاته الأنشطة الاجتماعية وجد سببا للاستيقاظ في الصباح الباكر.

كان زكرياء يخطط برفقة صديقه “زكريا مودن” ، الذي لم يكن يفارقه في جميع تحركاته ـ كان يخططان ـ لتوزيع حقائب مدرسية في بداية العام الدراسي على الأطفال المندرين من عائلات فقيرة ، الآن و بعد وفاته المفاجئ ن تعهد صديقه بتنفيذ هذه العملية الإنسانية تكريما للفقيد.
صديقه زكريا مودن يحكي بكل أسى يقول : “لقد أمضى الأشهر الثلاثة الماضية في نشر الخير من حوله، و كان سعيدًا جدًا بهذا الأمر”.

لم يكن زكرياء موسى الملقب بـِ(Zakii Yoo) يعاني من أي مشاكل صحية ، كان كل شيء على ما يرام حتى ليلة السبت ، حيث شعر بصداع خفيف و ألم في الصدر، أخبر عائلته بهذا الأمر و تناول حبة أسبرين و خلد للنوم ، لا أحد كان يظن أن حالته الصحية مثيرة للقلق، و في منتصف الليل تقريبا غادر الحياة، و وجده أقاربه جثة هامدة ،لا أحد من عائلته صدق الخبر، خاصة أنه لم يكن يعاني من أي شيء قبل ذلك.
يقول صديقه زكرياء : “نحن لا نفهم ، حدث ذلك فجأة، الشاب كان في حالة جيدة قبل نهاية هذا الأسبوع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock