مجتمع

خبراء يحذرون من انتشار حشرة “القراد” الخطيرة في صيف هذا العام، ويخشون أن يتسبب ذلك في تفشي فيروس TBE

من المتوقع في صيف هذا السنة أن تنتشر حشرة القراد بكميات قياسية، ويخشى الخبراء أن يتسبب ذلك في تفشي فيروس TBE الذي يتسبب في التهابات دماغية، وهو فيروس مميت لكنه يبقى غامض وغير معروف لحد الآن، ويَتوقع الخبراء أن خطر الإصابة بالتهاب الدماغ الذي تسببه لدغات حشرة القراد سيرتفع بنسبة 50% هذه السنة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

في هذا الصيف ستكون الحشرات بأعداد أكثر مما كانت عليه في السنوات السابقة، والسبب هو الطقس المعتدل الذي تميزت به هاته السنة، فمنذ بداية السنة كانت الحرارة مرتفعة مقارنة بالسنوات الماضية، كما كانت التساقطات أقل من المعتاد، مما أدى إلى انخفاض في درجة الرطوبة، و هذا من شأنه أن يتسبب في كثرة الحشرات، مما يعني أن حشرة “القراد” ستكون هي أيضا بأعداد اكثر من المعتاد.

بسبب ظروف الحجر الصحي التي استمرت لعدة أسابيع، يبدو أن الجميع متشوق للخروج إلى الطبيعة، و قضاء المزيد من الوقت في البرية و البوادي، ويمكن أن يتسبب ذلك في ارتفاع عدد الأشخاص الذين سيتعرضون للدغات القراد، يَتوقع الخبير المختص في الحشرات “فرانز روبيل” أن موسم القراد في سنة 2020 سيكون عامًا قياسيًا، من جهة أخرى قال “أنيك مكنون” المختص في اللقاحات الطبية في شركة الأدوية “فايزر” قال :”على الرغم من أن لدغات القراد غالبًا ما تكون غير ضارة، إلا أنها يمكن أن تسبب في بعض الأحيان انتقال الفيروسات والبكتيريا التي تسبب المرض لدى البشر، و يُعد التهاب الدماغ الناجم عن القراد (TBE) أقل شيوعًا من مرض “لايم”، وهو أيضًا عدوى قاتلة محتملة نتيجة لدغات القراد مثل ” Ixodes” التي تهاجم الجهاز العصبي، وأعراض المرض تعتمد على قدرة الفيروس على اختراق الجهاز العصبي المركزي، و يسبب هذا المرض الحمى أو حتى العلامات العصبية، و اعتمادا على دراسة حديثة، يشير تقرير المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDC) إلى أن هذا المرض سينتشر أكثر مع مرور الأعوام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock