أخبار الجالية

بسبب الخلاف حول عدد العالقين.. المغرب يُعلق إعادة المغاربة العالقين في سبتة ومليلية

نشرت صحيفة “إلفارو دي سبتة” أنه نتيجة لتباين الأعداد الدقيقة للمغاربة العالقين في مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، فإن إعادة هؤلاء المغاربة أصبح مرهونا بموافقة السلطات المغربية.

ترى السلطات المغربية أن عدد المغاربة العالقين في المدينتين لا يتجاوز 420 مغربي، في حين ترى السلطات الإسبانية أن هناك 1300 مغربي عالقين في المدينتين نتيجة لإغلاق الحدود بعد تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).
 
أوضحت مصادر حكومية مغربية لوكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” أن قائمة السلطات المغربية التي تشمل المغاربة العالقين في مدينة مليلية المحتلة تضم فقط 140 مغربي في مليلية، في حين تريد السلطات الإسبانية إعادة أكثر من 600 شخص. وذلك بالإضافة إلى 200 مغربي تم إعادتهم يومي الجمعة والسبت الماضيين عبر معبر بني أنصار الحدودي، وفقاً لما ترجم موقع الجالية 24.

فيما يتعلق بسبتة المحتلة، لم تبدأ عملية إعادة المغاربة العالقين بها إلى الوطن بعد، لكن المغرب أبدى استعداده لاستقبال 280 مغربي فقط من العالقين في تلك المدينة، لكن السلطات الإسبانية أعلنت أن الرقم الحقيقي للعالقين في سبتة حوالي 700 مغربي.

أوضح نفس المصدر الحكومي أن المغرب لا يعتبر المهاجرين الذين كانوا في سبتة ومليلية بشكل غير قانوني أو المهاجرين القاصرين غير المصحوبين من المهاجرين العالقين.

بالنسبة للمغرب، فإن “العالقين” هم أولئك الذين يعيشون عادة في المغرب والذين وجدوا أنفسهم عالقين في المدينتين المحتلتين بعد زيارتهم في الوقت المحدد لأسباب طبية أو تجارية، من بين أسباب أخرى.

الجدير بالذكر، أن إغلاق الحدود المغربية فاجأ ما يقرب من 28000 مغربي مقيمين في الخارج- وفقا لأرقام حديثة من الدبلوماسية المغربية- والذين كانوا في الخارج لأسباب تتعلق بالسياحة أو الزيارات العائلية أو الأعمال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock