مجتمع

المملكة المتحدة: المركز الإسلامي ينظم جولات إفتراضية في المساجد، و مجموعة من الأنشطة الدينية

الجالية 24 – تعتبر بريطانيا من الدول الأكثر تضررا بجائحة كورونا و هي في المركز الثالث عالميا ممن حيث عدد حالات الإصابة، رغم الجهود الجبارة التي قامت السلطات البريطانية ، و مازالت بريطانيا تفرض إجراءات وقائية صارمة للحد من انتشار الوباء ، و يمنع كليا عقد اجتماعات أو تظاهرات يحضرها اعداد كبيرة من الناس، و في هذا الإطار تم إغلاق جميع المساجد في بريطانيا، على غرار باقي دور العبادة.


بمناسبة النسخة الخامسة من (الأيام المفتوحة لزيارة المساجد) تقترح مساجد بريطانيا بشراكة مع المركز الإسلامي البريطاني زيارات افتراضية للمساجد على الأنترنيت على غرار الاحتفالات التي تم تنظيمها مؤخرا بمناسبة عيد الفطر ، هذا الاقتراح عرف إقبالا كثيفا من مستخدمي الأنترنيت الذين تسجلوا بأعداد كبيرة لخوض هذه التجربة.


يتم تنظيم الأيام المفتوحة لزيارة المساجد كل سنة منذ 2015، وتعرف هاته الأيام المفتوحة حضور مجموعة من القادة السياسيين و الشخصيات العامة ببريطانيا.

ستفتح افتراضيا أبواب أكثر من 250 مسجد في الفترة من 19 إلى 21 يونيو ، بمناسبة الدورة الخامسة من الأيام المفتوحة ، و بصرف النظر عن النجاح الكبير الذي عرفته هذه الدورات في السنوات السابقة، تدفقت هذه المرة التسجيلات عبر الإنترنت بأعداد كبيرة للاستفادة من هذه الجولات داخل منارات الإسلام بشكل تجاوز حتى توقعات هارون خان، و هذا العام بدلاً من حضور المسلمين فعليا لاكتشاف الإسلام وأماكن العبادة سيتم ذلك افتراضيا، عبر الانترنيت
في ظل الظروف التي فرضتها جائحة كورونا انخرطت المساجد و مجموعة من المتطوعين تحت إشراف المركز الإسلامي في أنشطة ذات أبعاد اجتماعية و قاموا بتوزيع مساعدات غذائية و طبية على الفئات المعوزة ، و بهذا الصدد قال هارون خان: “لقد دعموا الفئات الأكثر ضعفاً من خلال توزيع مساعدات غذائية و وجبات جاهزة كما قاموا بتوزيع الكمامات مجانا ، و اعترف هارون خان بالدور الكبير الذي لعبته المجتمعات المسلمة في دعم الفئات المعوزة كما أكد أن المساجد والجالية المسلمة في بريطانيا ستستمر في لعب هذا الدور بعد زمن كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock