أخبار بلجيكا

الملك فيليب يُعرب لرئيس دولة الكونغو عن أسفه العميق لجروح الماضي، فترة استعمار بلجيكا لدولة الكونغو

في بلاغ عن القصر الملكي البلجيكي، أعرب الملك فيليب عن “أسفه العميق بسبب أعمال العنف و المعاناة التي لحقت بِـ “الليوبولديين” و الكونغوليين في فترة الاستعمار، وهذا البلاغ هو بمثابة رسالة موجهة لرئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية ، “فيليكس أنطوان تشيسكيدي تشيلومبو”، بمناسبة الذكرى الستين لاستقلال الكونغو الملك فيليب هو أول ملك في بلجيكا، يعرب عن أسفه بشأن هذا الموضوع، وقال: “من أجل زيادة تعزيز علاقاتنا وتطوير صداقتنا المثمرة أكثر، يجب أن نكون قادرين على الحديث عن تاريخنا المشترك الطويل بكل الحقيقة والسكينة”

وأضاف الملك “فيليب وهو سليل “ليوبولد” الثاني مستعمر الكونغو قال:”إن تاريخنا عرف إنجازات مشتركة ولكنه شهد أيضًا نوبات مؤلمة، في دولة الكونغو الحرة، حيث ارتُكبت أعمال عنف ووحشية، لا تزال تؤثر على ذاكرتنا الجماعية، في الفترة الاستعمارية .

وفي خطاب موجه لرئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية قال فيليب: “أود أن أعرب عن أسفي العميق لجروح الماضي التي لا أزال أشعر بألمها الآن، بسبب التمييز الذي لا يزال موجودا في مجتمعاتنا” ويضيف الملك فيليب أنه ينوي الاستمرار في مكافحة جميع أشكال العنصرية، وشجع في هذا الصدد، التفكير الذي بدأه برلمان بلجيكا حتى يتحقق السلام مع ذاكرة بلجيكا بشكل نهائي”.

كما أعرب الملك في رسالته عن مشاعر التهاني لرئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية بمناسبة الذكرى الستين لاستقلال الكونغو، وأعرب عن أسفه بسبب الظروف الحالية من عدم قدرته على حضور الاحتفالات التي أقيمت بالكونغو ودُعي إليها.
كما ذكرت صحيفة (La Libre Belgique) أن رئيسة الوزراء البلجيكية “صوفي ويلميس” ستتحدث علنًا يوم الثلاثاء لتوجيه رسالة مماثلة لرئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock