أخبار إسبانيا

العثور على جثة شاب مغربي بعد ثلاثة أيام من اختفائه في نهر ضواحي سرقسطة

لفظ شابّ مغربي (18 سنة) أنفاسه، الثلاثاء الماضي بعدما غرق في نهر ضواحي مدينة سرقسطة، في الشمال الشرقي لإسبانيا.

وقالت مصادر مطلعة إن الشاب المغربي كان قد قصد النهر غير المحروس برفقة صديقين من أجل السباحة، قبل أن تبتلعه مياه النّهر.

وكان الراحل قد هاجر إلى إسبانيا، بحسب المصادر ذاتها، بطريقة سرية وهو بعدُ قاصر، في شتنبر 2018، ليتم نقله إلى مركز للرعاية الاجتماعية، غادره بعد أن بلغ سن الثامنة عشرة.

وصرّح أحد صديقيه خلال التحقيق معهما أن الهالك ارتمى في النهر من أعلى صخرة يناهز ارتفاعها 12 مترا، واختفى بعد ذلك عن أنظارهما.

وقد نُقل جثمان الضحية إلى قسم الطب الشرعي في مستشفى بمدينة سرقسطة حيث ستُخضع للتشريح لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock