دولي

البابا فرنسيس يدعو جميع الأديان إلى صيام يوم غد الخميس من شهر رمضان تضرع لله لرفع وباء كورونا

دعا البابا فرنسيس “المؤمنين من جميع الأديان” إلى الاتحاد وصوم يوم الخميس للتضرع فيه إلى الله ويسألوه «أن يعين البشرية على التغلب على جائحة كورونا فيروس”.

نظمت جماعة رفيعة المستوى بين الأديان، اللجنة العليا للأخوة البشرية، اليوم العالمي للصلاة المقرر في 14 ماي، والذي يصادف شهر رمضان المبارك، حيث يصوم المسلمون من الفجر إلى غروب الشمس.

كما رحب الإمام المصري الكبير أحمد الطيب بهذه المبادرة. دعا الناس من جميع أنحاء العالم للصلاة والقيام بأعمال خيرية “في سبيل الله تعالى، للتخلص من هذا الوباء”، في بيان له على الفيسبوك.

“سيكون يوم الخميس لحظة تاريخية، بمساعدة من البابا فرنسيس” يقول يونس لحزي كايد، كاهن مصر وعضو اللجنة العليا للأخوة البشرية.

وقال كايد في مقابلة مع قناة العربية الإنجليزية: “ستكون المرة الأولى التي تتحد فيها البشرية جمعاء من أجل هدف واحد: أن نصلي معا، كل حسب دينهم، مما يثبت أن الإيمان يتحد، وليس منقسما”.

“لقد اجتاز الوباء الحدود والثقافات بدون تمييز، مما أثر على حياة الناس بغض النظر عن دينهم وأصولهم”.

قال كايد، “جعلنا الفيروس نفهم هشاشتنا وضرورة التوحد كأخوة، لا يمكننا الخروج منه بشكل منفصل”.

كما دعت اللجنة، التي تأسست العام الماضي بدعم من الإمارات العربية المتحدة، الناس للصلاة من أجل العلماء لإيجاد لقاح في أقرب وقت ممكن.

على الرغم من أن مجالات العلم الحديث والإيمان غالبًا ما يُنظر إليها على أنها غير متوافقة ، إلا أن كايد قال إنه “لا يوجد تناقض بين الاثنين ، كما يظهر الوباء”.

“هناك تكامل. العلم بدون إيمان يبقى بلا أفق والإيمان بدون علم يبقى بدون دعم، هذا درس رائع من الكوفيد 19” كما قال كايد.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تركز فيها مجموعة متنوعة من القادة الدينيين والمتخصصين في اللجنة على العلوم.

كان التفكير في التقدم العلمي والتقني في قلب اجتماعات اللجنة المشتركة بين الأديان والتي أدت إلى توقيع “وثيقة عن الأخوة البشرية” العام الماضي، من قبل البابا فرنسيس والدكتور الطيب.

كما وافق قادة العالم الآخرون على دعوة 14 ماي للصلاة، بما في ذلك الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، والبطريرك المسكوني للقسطنطينية بارثولوميو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock