سياسة

“إلباييس”.. تغيرات جذرية داخل وزارة الهجرة الإسبانية بعد مرور ثلاثة أشهر فقط على تعيين المسئولين السابقين

نشرت صحيفة “إلباييس” أن وزارة الهجرة الإسبانية، التي يترأسها الوزير خوسيه لويس اسكريبا، تعمل حاليا على إعادة هيكلة فريق من المسئولين، وهو الفريق الذي مر ثلاثة أشهر فقط على تشكيله.

أبرز التغيرات التي ستحدث هو تغير الذي يشمل منصب المدير العام للهجرة والذي تشغله الآن اروني اجيريثابال، واستبدال إيريكا توريجروسا التي تم تعينها يوم العاشر من شهر فبراير الماضي، ومن المتوقع أيضاً مغادرة نائب المدير العام للهجرة الحالي خابير مولينا.

بالنسبة لمنصب المدير العام للهجرة سيشغله المدير العام للرعاية الإنسانية الحالي، سانتياجو يارجا، والذي تخصص في القانون وله تاريخ طويل في الكيانات الاجتماعية والمكاتب العامة، ولديه معرفة عميقة بقضايا الهجرة ومنصبه سيكون بمثابة مفتاح التغييرات التشريعية التي ينوي وزير الإدماج والضمان الاجتماعي والهجرة، خوسيه لويس إسكريبا، القيام بها. فمنذ تعيينه، يؤيد الوزير تعزيز دمج المهاجرين في سوق العمل وهو ملتزم بتغيير قانون الهجرة لجعله أكثر مرونة وأقل بيروقراطية.

يسير حاليا مهام منصب مدير الرعاية الإنسانية المحامي، فرانسيسكو ميجيل دورادو، والذي غادر مجلس مدينة غرناطة بعد 18 عامًا كمستشار قانوني لخدمة رعاية المهاجرين في المدينة. يواجه دورادو التحدي المتمثل في إعادة تشكيل نظام استقبال يعتمد، في رأي وزير الهجرة، بشكل مفرط على المنظمات غير الحكومية.

تتمثل أولوية الفريق الجديد في تكييف شبكة استقبال طالبي اللجوء في الوضع الحالي، مع ما يقرب من 38000 طالب لجوء حتى الآن هذا العام، وحوالي 120.000 في عام 2019. كما يفترض أيضًا توسيع نطاق الإقامة للمهاجرين الذين يصلون عبر قوارب الهجرة، خاصة إلى جزر الكناري حيث كانت أكثر الأماكن استقبالا للمهاجرين في الأشهر الأخيرة، نتيجة لعدم وجود إطار محدد لاستقبال بالوافدين الجدد. 

تضع وزارة الهجرة هذه التغيرات في إطار إعادة هيكلة طبيعية للفرق، على الرغم من أن المصادر التي تم التشاور معها تأسف لعدم الاستقرار الذي شهدته الأسابيع الأخيرة في لحظات حرجة مثلما تعيشه البلاد حالياً من تفشي جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock