إقتصاد

إغلاق المغرب للحدود يكبد المطارات الفرنسية خسائر فادحة

أثر إغلاق الحدود المغربية كثيرا على المطارات الفرنسية التي توفر روابط جوية للمغرب، من أبرزها مطار “أوكسيتاني” في مونتبييه.

و شهدت المطارات في منطقة “أوكسيتاني” ركودا حادا في عز تفشي جائحة فيروس “كورونا”، واغلاق المغرب لحدوده الجوية والبحرية والبرية. هذا الإجراء، الذي اتخذته الحكومة المغربية للحد من انتشار فيروس كورونا، تسبب أيضا في تعليق عدد من الرحلات من المطار الفرنسي في اتجاه المملكة.

ويعتقد “جريجوري ميريلو”، المدير العام لشركة مطار “نيم” :” هذه ليست حالة معزولة. يواجه مطار بيربينيا نفس الوضع. لا يزال لدينا خطان معلقان في دبلن ومراكش. ليس لدينا أي فكرة متى يمكننا إعادتهما إلى التشغيل”.

في مطار “مونبلييه”، يظل التفاؤل سيد الموقف إلى حد ما على الرغم من إغلاق الوجهات إلى الجزائر وخاصة في اتجاه المغرب.

وقال ايمانويل بريمر مدير مطار مونبلييه “استئناف النشاط صعب بالطبع، لكننا نتجنب الأسوأ بفضل شركات مثل “فولوتيا” و”كيه إل إم” و”إير فرانس”، التي توفر 11 رحلة إلى باريس”، ولا سيما الالتزامات التي تعهدت بها “ترانسافيا” حتى لو تم تشغيل الخطوط الـ 21 في أبريل 2021 ، مع تأخر عام، بذلت الشركة جهدًا لفتح حوالي خمسة عشر خطًا “.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock