صحة

وكالة الأدوية الاسبانية تحذر من حالات انتحار بين المرضى الذين عولجوا بـدواء”هيدروكسي كلوروكوين”

الجالية 24 – حذرت وكالة الأدوية الإسبانية يوم الخميس من الآثار الجانبية للعلاجات ضد الكوفيد 19. وقالت إن جرعة زائدة من “هيدروكسي كلوروكين” من شأنها أن تحدث 117 حالة مشتبه فيها من أصل 149، بما في ذلك العديد من حالات الانتحار.

كما حذرت وكالة الأدوية الإسبانية ” Aemps “، في نشرة لها يوم الخميس الماضي، من الآثار غير المرغوب فيها للأدوية المستعملة في علاج الكوفيد 19.

بينما تشير الوكالة إلى أنه حتى الآن “لم تتم الإشارة إلى أي ترخيص باستعمال أي دواء لعلاج الكوفيد 19. كما أوضحت أنه في اليوم الثالث من شهر ماي الحالي، تم الإبلاغ عن اكتشاف 149 حالة ظهرت عليها آثارا سلبية.

“من بين الحالات المصرح بها، يسجل “هيدروكسي كلوروكوين” كدواء مشتبه به في 117 حالة، و”توسيليزوماب” في 47، و”لوبينافير” / “ريتونافير” في 39، و”ريمديسيفير” في 4، و”كلوروكين” في 2حالتين، و”إنترفيرون بيتا 1ب” في حالتين أخرتين، و”باريسيتينيب” في حالة واحدة”، حسب وكالة الأدوية الإسبانية.

“يمكن أن تكون الجرعات الزائدة في هذه الأدوية هي السبب في ظهور هذه التأثيرات غير المرغوب فيها”.

وفقًا لنفس الوكالة، فإن التأثير السلبي الرئيسي الملاحظ هو اضطرابات في القلب. 19 حالة مسجلة أدت إلى 6 وفيات. تم علاج 18 من هؤلاء المرضى باستخدام “هيدروكسي كلوروكوين”.

هذا، وكانت وكالة الأدوية الإسبانية قد نشرت في 22 أبريل الماضي مذكرة معلومات حول “الكلوروكين” و”هيدروكسي كلوروكوين”، وسلطت من خلاله الضوء على زيادة مخاطر اضطرابات القلب مع الجرعات الزائدة أو مع الأدوية الأخرى التي تحدث نفس المخاطر “.

محاولات الانتحار: “يشتبه فقط في هيدروكسي كلوروكوين”

ويبقى التأثير على الاضطرابات النفسية هو الأكثر إثارة في هذا التقرير,

قامت الوكالة بالتدقيق في 6 حالات خطيرة، منها ثلاث حالات انتحار، وحالة واحدة لمحاولة انتحار، وحالة سلوك اضطراب نفسي و حالة تغيير في السلوك مع الميل إلى العدوانية.

تضيف الوكالة إلى أن “العقار الوحيد الذي يشتبه في إحداث هكذا أثار هو دواء “هيدروكسي كلوروكين”. و أن “جرعة أولية من 800 ملغ تم إعطاؤها لـ 5 مرضى في اليوم الأول، تليها جرعة من 400 ملغ للعلاج اليومي. في حين لم يتلقى المريض السادس الجرعة الزائدة، ولكن كان يعاني من حالة مرضية جعلت من الجرعة اليومية 400 ملغ جرعة عالية.”

وقالت الوكالة إن “هيدروكسي كلوروكين” تم توقيفه بالنسبة لنصف المرضى، أحدهم تعافى، والآخر ليس بعد، و نتيجة الحالة الثالثة غير واضحة. في حين توفي الثلاثة الآخرين “.

“من بين المرضى الستة، 4 منهم لم يكونوا يعانوا من أمراض نفسية، أما الحالتين المتبقيتين فلا يعرف عنهما شيء.”

“يمكن أن يسبب “هيدروكسي كلوروكوين” في مجموعة واسعة من الأمراض النفسية العصبية ، مثل الأرق، والارتباك ، والهوس ، والهلوسة ، والاكتئاب، والتفكير في الانتحار…غير أنها تختفي بمجرد التوقف عن تناول الدواء “، حسب وكالة الأدوية الإسبانية. كما قد يحدث اضطرابات في الكبد والدم والكلى وكذلك التهاب البنكرياس.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock